اخبار عامةاقتصاد

54 متحدثاً في 12 جلسة بحضور 1500 مشارك بالدورة الخامسة من الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر

كشف مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، التابع لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، عن برنامج فعاليات الدورة الخامسة من منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر التي ينظمها يومي 11 و12 نوفمبر الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمشاركة نحو 1500 شخصية و54 متحدثاً يمثلون قطاعات اقتصادية مختلفة، ومسؤولين حكوميين ونخبة من خبراء الاقتصاد والمال وقادة الأعمال على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

ويتضمن المنتدى، الذي ينظم تحت شعار “التوجهات المستقبلية في الاستثمار الأجنبي المباشر” في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، 12 جلسة منها 8 حوارية رئيسة و4 جلسات خاصة، و5 ورشات عمل على هامش المنتدى.

ومن ضمن الورش، سيخصص المنتدى حلقات شبابية يتحدث فيها رائد الأعمال والمفكر “مو جودت” الذي سيوقع كتابه “حل من أجل السعادة” (Solve for Happy) في جناح خاص بمكتب (استثمر في الشارقة) في المنتدى، كما سيشهد المنتدى ملتقى لسوق دبي المالي حول الاكتتاب الأولي العام للشركات.

الثورة الصناعية الرابعة ومستقبل الاستدامة

ويفتتح اليوم الأول فعالياته بكلمة لمعالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، وكلمة لسعادة مروان بن جاسم السركال الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، إضافة إلى كلمة خاصة لمو جودت الذي شغل منصب الرئيس السابق للأعمال في شركة غوغل إكس لحلول التكنولوجيا.

وتضم فعاليات اليوم الأول من المنتدى، أربع جلسات حوارية رئيسة، الأولى تحمل عنوان “تطبيق الثورة الصناعية الرابعة على قطاع الاستثمار الأجنبي المباشر من أجل تحقيق التنمية المستدامة”، وتطرح الجلسة عدة تساؤلات حول دور الثورة الصناعية الرابعة في تعزيز القدرة التنافسية للأعمال، ومساهمتها في تغيير أساليب العمل وطرق تصميم المنتجات وكيف ستساعد الاقتصادات المحلية والإقليمية في دفع عجلة التنمية المستدامة، يشار فيها كل من سعادة جمعة محمد الكيت، الوكيل المساعد لقطاع التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد، سعادة عبد الله ناصر لوتاه المدير العام للهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وحسين رجب، الرئيس التنفيذي المشارك للاستثمار، مجلس التنمية الاقتصادية – البحرين، والدكتور هنري لويندال، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة وافتك، وأنيتا ياداف، عضو مؤسس ونائبة رئيس جمعية الخليج للسندات والصكوك والمديرة التنفيذية لشركة “سنشري فاينانشال” ويدير الجلسة ويليام ريكهيرت، شريك في شركة “شارلز راسل سبيشليز.

وتبحث الجلسة الحوارية الثانية تحت عنوان “مستقبل الاستدامة البيئة والطاقة المتجددة” تأثير التغيرات في المناخ العالمي والتحديات البيئية على الاقتصادات المحلية والإقليمية، ودور السياسات الحكومية المتعلقة بتغير المناخ في دفع عجلة النمو والتنمية في قطاع الطاقة المتجددة وتعزيز الجهود نحو تحقيق البيئة المستدامة.

ويشارك في الجلسة كل من المهندس زيد القفيدي المدير التنفيذي لوحدة أعمال التجزئة في مجموعة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، وسوزان إيفلي، مدير قسم إدارة الممتلكات في شركة سافيلس للتطوير العقاري بدولة الإمارات العربية المتحدة، والدكتور معاوية الردايدة، الرئيس التنفيذي لشركة “سي نيكسوس”، ومهيري مين جارسيا، شريك، دنتونز، يديرها تيموثي نيرون-بانسل، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في مجموعة ذا إيكونومست.

مستقبل التكنولوجيا المالية

وتجيب الجلسة الحوارية الثالثة بعنوان “مستقبل التكنولوجيا المالية.. الاستثمار في الابتكار لتعزيز الاستدامة” على جملة من التساؤلات أهمها، ما تأثير التكنولوجيا المالية على الاستثمار الأجنبي المباشر، وكيف يمكن أن تؤدي التكنولوجيا المالية في المستقبل إلى تغيير آلية الأعمال المصرفية وصولاً إلى وظائفها الأساسية المتمثلة في سداد الدفعات وتخصيص رأس المال.

ويتحدث في الجلسة كل من دانييل لام، المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في المجلس التجاري للتنمية – هونغ كونغ، وإيفانز مونيوكي، مدير أول للخدمات الرقمية في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، وعلاء الدين الماجد، مدير قسم خدمات المدفوعات والتقنية المالية في هايبر باي، و محمد رشدي، مؤسس فينتك بازار، مستشار التحول الرقمي والتقنية المالية ورئيس قسم التكنولوجيا لدى دبي لإدارة الأصول، وبادميني جوبتا المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة رايز في حين يدير الجلسة علي باشروش، الشريك الإداري ورئيس الهيكلة المؤسسية للإمارات الشمالية في شركة التميمي ومشاركوه.

وتقدم هيئة كهرباء ومياه الشارقة الجلسة الرابعة بعنوان “مستقبل تطوير البنية التحتية عالية الجودة” يتحدث فيها كل من ماساهيرو ناريكيو، الرئيس التنفيذي ومدير العمليات لمجموعة سوميتومو العالمية في الشرق الأوسط، و سوزان فلاناغان، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة خدمات المالية والطاقة في شركة جنرال إلكتريك، وميكا أوتشينو، مدير قسم الإدارة المالية للطاقة المتجددة، مجموعة تمويل البنية التحتية والبيئة، بنك اليابان للتعاون الدولي، وبولنت محمدلي، مدير خط الإنتاج، شركة ميتسوبيشي هيتاشي لأنظمة الطاقة، يديره المهندس علي عباس يوسف ساني رئيس قسم تطوير المشاريع في هيئة كهرباء ومياه الشارقة.

جلسات خاصة يقدمها خبراء ومختصون

وإلي الجلسات الحوارية، تشمل فعاليات اليوم الأول، ثلاث جلسات  خاصة الأولى بعنوان “مستقبل الذكاء الاصطناعي” يقدمها المحلل التكنولوجيا الرائد عظيم أزهر، والثانية بعنوان “الابتكار في مستقبل التقنيات” يقدمها علاء الشيمي، المدير التنفيذي ونائب الرئيس في مجموعة أعمال هواوي لقطاع المشروعات والمؤسسات، فيما يتحدث سعادة الدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، في جلسة بعنوان “تعزيز المشهد السينمائي للمستثمرين”، كما يشهد اليوم الأول من المنتدى حفل خاص لتوقيع كتاب مو جودت “حلول من أجل السعادة” على منصة مكتب (استثمر في الشارقة). 

تسريع النمو المستدام للشركات

ويستهل المنتدى فعاليات يومه الثاني بالجلسة الحوارية الأولى الخاصة بالدوائر الحكومة في الشارقة بعنوان “حكومة الشارقة – الاستثمار في الشارقة” ويتحدث فيها كل من الشيخة هند بنت ماجد القاسمي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الشارقة، سعادة حسين محمد المحمودي، الرئيس التنفيذي لمجمع الشارقة للبحوث والتكنولوجيا، ومحمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي لمكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، وسالم عمر سالم، مدير “مدينة الشارقة للنشر”، وشهاب أحمد الحمادي، مدير “مدينة الشارقة للإعلام” (شمس)، وعبد العزيز محمد شطاف، مساعد مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة لقطاع خدمات الأعضاء.

وخصص المنتدى الجلسة الحوارية الثانية بعنوان “توفير مصادر التمويل لتسريع النمو المستدام للشركات”، ينظمها سوق دبي المالي لدراسة مختلف آليات جمع رؤوس المال، والعوامل الجاذبة للمستثمرين أو صناديق الاستثمار الكبرى الراغبة في الاستثمار في شركات رائدة أو ناشئة، من خلال فريق من الخبراء المشاركين في المنتدى والذي سيقدمون نصائح عملية للشركات لرفع مستوى قدراتها التنافسية وجاذبيتها الاستثمارية، وذلك بمشاركة كل من آميت جاين، الرئيس التنفيذي  لمجموعة إعمار العقارية ومجموعة الشركات التابعة لها، فهيمة عبدالرزاق البستكي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قطاع تطوير الأعمال، سوق دبي المالي، وسعيد منصور العور، رئيس مشارك لمنطقة الشرق الأوسط ومدير مكتب الإمارات بشركة “روتشيلد وشركاه”، و أسار مشكور، المدير الإداري ورئيس قسم تمويل الشركات في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني كابيتال، ويدير الجلسة أندرو طربوق، الشريك ورئيس قسم أسواق رأس المال، شركة التميمي ومشاركوه.

وتتناول الجلسة الحوارية الثالثة تحت عنوان “مستقبل التكنولوجيا.. الثورة الرقمية، الذكاء الاصطناعي، الروبوتات، الطائرات بدون طيار، أحدث الابتكارات”، مستقبل التقنيات الرقمية وتأثيرها على الاقتصاد العالمي، ودور الابتكارات التكنولوجية في تطوير قطاع الاستثمار الأجنبي المباشر في إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز قدرتها التنافسية.

ويشارك في الجلسة كل من محمد عبدالرازق، مسؤول قسم تقنية المعلومات، بنك ستاندرد تشارترد، وأسامة الزعبي، المدير التنفيذي للتقنية لدى سيسكو الشرق الأوسط وأفريقيا، وسيبو صدّيق، نائب رئيس القسم الرقمي لنجاح المتعاملين بمنطقة الشرق الأوسط وتركيا في شركة جنرال إلكتريك، وغادة عبدالقادر، نائب الرئيس، الهلال للمشاريع الاستثمارية، وعامر مدانات، مدير قسم المدن الذكية في شركة هواوي بينما يدير الجلسة، بيلي فيتزهيربيرت، المحرر الإقليمي لمجموعة أكسفورد للأعمال في الشرق الأوسط.

تطوير مهارات القوى العاملة

وتتمحور الجلسة الحوارية الرابعة حول مستقبل التعليم بعنوان “صقل المهارات وإعادة تأهيل الكوادر لتعزيز النمو الرقمي”، بمشاركة كلا من وهند علي المعلا، رئيس الإبداع والسعادة والابتكار في هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي، ودينو فاركي، الرئيس التنفيذي لمجموعة “جيمس للتعليم”، و جيفري ألفونسو، الرئيس التنفيذي بشركة “ألف للتعليم”، و بروفيسور مارتن سبراغون، مساعد العميد للشؤون الأكاديمية، كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية، وإسحق كواكو فوكو جيونيور، مؤسس ومدير مجموعة “بوهو أيميرجينغ ماركتس”، ويدير الجلسة بيلي فيتزهيربيرت، المحرر الإقليمي لمجموعة أكسفورد للأعمال في الشرق الأوسط.

وتناقش الجلسة تطوير مهارات القوى العاملة للمساهمة في بناء مستقبل الاقتصاد الرقمي، وإعادة بناء أنظمة التعليم والتدريب وآليات تفعيل دورها في تعزيز التطور المستمر للمهن والمهارات الرقمية الجديدة.

وتضم فعاليات اليوم الثاني جلسة خاصة بعنوان “كيفية التعامل مع المستقبل – سيناريوهات الأعمال والمجتمع” يقدمها الدكتور لويس كلاين، عميد الكلية الأوروبية للإدارة الحكومية، خبير في منهجية التفكير النظمي وأساليب تغيير النظم وخبير في الاقتصاد وتصميم استراتيجيات تحويل المجتمعات وتطويرها.

ورش عمل متخصصة

ويتضمن اليوم الأول للمنتدى 3 ورش عمل، هي: (حلقات شبابية) حول مستقبل الشباب في عصر المشاريع الرقمية تقدمها إحدى مبادرات مجلس شروق للشباب بالتعاون مع مجلس الشارقة للشباب، و(الاستثمار في المشاريع العقارية بالشارقة) لدائرة التسجيل العقاري في الشارقة، و(دور الحكومة في دعم رواد الأعمال) تقدمها مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية “رواد”.

ويشهد اليوم الثاني انعقاد ورشتين، الأولى بعنوان (مستقبل الاستثمار الأجنبي المباشر) تنظمها شركة (ويف تك)، إضافة إلى ورشة تحت عنون (المرأة في مجال الأعمال)، إضافةَ إلى ملتقى لسوق دبي المالي حول الاكتتاب الأولي العام.

ويشارك في الورش كل من، عبيد عبدالرحمن المظلوم، مدير إدارة تنظيم المشاريع العقارية بدائرة التسجيل العقاري بالشارقة، وعبدالله إبراهيم الزرعوني، مدير إدارة التصرفات العقارية بدائرة التسجيل العقاري بالشارقة، و هنري لويندال، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة وافتك، وسعيد منصور العور، رئيس مشارك لمنطقة الشرق الأوسط ومدير مكتب الإمارات بشركة “روتشيلد وشركاه” و محمد عبيد، الرئيس التنفيذي لبنك الاستثمار، المجموعة المالية هيرميس، و أحمد إبراهيم، الشريك الإداري، شركة معتوق بسيوني وإبراهيم.

يشار إلى أن منتدى الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر، الذي انطلقت دورته الأولى في العام 2015، ينظم في إمارة الشارقة سنوياً، ويعزز من مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة باعتبارها إحدى أهم الوجهات الجاذبة للاستثمار في المنطقة والعالم، كما يعرًف برؤية الشارقة للاستثمار وتوقعاتها لاقتصاد المستقبل، ويدعم مساعيها لاستقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية، وترويج الفرص التي توفرها عبر مختلف القطاعات الحيوية على نطاق عالمي.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق