ثقافةثقافة وفنون

14 مدرسة تتأهل للمرحلة الثانية من مسابقة كأس لغتي

كشفت نتائج التصفيات الأولى من منافسات الدورة الرابعة من “كأس لغتي” عن تأهل 14 مدرسة إلى المرحلة الثانية، من المسابقة التي أطلقتها مبادرة “لغتي”، التعليمية الرامية إلى دعم التعليم باللغة العربية بوسائل ذكية لأطفال وطلاب مدارس الشارقة.

وضمت قائمة المدارس كلاً من مدرسة عبد الرحمن الناصر، ومدرسة الحصن، ومدرسة الشارقة النموذجية بنات، ومدرسة العقد الفريد، ومدرسة القلعة، ومدرسة وادي الحلو، ومدرسة البردي، ومدرسة خورفكان،  ومدرسة الأرقام، ومدرسة الشيخة مريم الشامسي، ومدرسة عبدالله بن مبارك، ومدرسة الفرقان، ومدرسة الحصين، ومدرسة النحوة.

وتستمر المنافسات بين المدارس طيلة أيام فعاليات الدورة الـ 38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، في مركز إكسبو الشارقة، حتى 9 نوفمبر الجاري، تحت شعار “افتح كتاباً، تفتح أذهاناً”.

وانطلقت المرحلة الأولى من المسابقة بمشاركة 28 مدرسة، توزعت بواقع 12 مدرسة من المنطقة الشرقية، و12 مدرسة من مدارس مدينة الشارقة، و4 مدارس من المنطقة الوسطى، حيث تجاوز المرحلة الأولى 14 مدرسة، ستتنافس بعد تقسيمها إلى سبعة مجموعات للتأهل للمرحلة المقبلة من المسابقة

وقالت بدرية آل علي، مدير مبادرة لغتي:” كشفت المنافسات عن مواهب ومهارات لافتة، حيث تقوم المبادرة بإجراء قياس لمستويات الطلبة المشاركين، للوقوف على قدراتهم وإمكاناتهم الخطابية، والدقة اللغوية، ومخارج الحروف، لمعرفة مدى تأثير المبادرة على تحفيزهم واستفزاز مواهبهم لخوض المنافسات، والوصول إلى أبعد مرحلة فيها، بما يضمن تحقيق الفوز”.

وتتطلب المسابقة التي تعتمد في أحد محاورها على قوة الحضور الشخصي للطالب، والثقة بالنفس، والحضور الذهني، والإجابة على الأسئلة بلغة واضحة، والتراكيب والمعاني سليمة، وترتكز على استخدام الفصحى والابتعاد عن التعابير والمفردات العامية.

وتهدف مسابقة كأس لغتي التي انطلقت في عام 2016، إلى اختبار مهارات اللغة العربية لدى طلاب المرحلة التأسيسية، انسجاماً مع توجهات إمارة الشارقة الرامية إلى الارتقاء بالناشئة، وتعزيز مهارات اللغة العربية لديهم.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق