اخبار عامةعام

نادي وير هاوس جيم الرياضي يستضيف حفل إطلاق مبادرة الملاكمة بمشاركة أصحاب الهمم

توافد كوكبة من الضيوف والمتحدثين والمشاهير المحليين والدوليين لحضور حفل إطلاق “الملاكمة بمشاركة أصحاب الهمم”، المبادرة الأولى من نوعها في دولة الإمارات التي تتيح للأطفال واليافعين من أصحاب الهمم تعلّم أساسيات رياضة الملاكمة، والتفاعل مع الآخرين والاندماج بكل مرونة وإيجابية في المجتمع. وسلطت المبادرة الضوء على أهمية الرياضة في توفير مساحات تفاعلية شاملة وزاخرة بالفرص تسهم في تطوير المهارات والقدرات الحركية لأصحاب الهمم وتعزز ثقتهم بأنفسهم. وتندرج “الملاكمة بمشاركة أصحاب الهمم” ضمن إطار سلسلة فعاليات وأنشطة لاحقة ستتيح للأطفال واليافعين من أصحاب الهمم التفاعل مع الآخرين وإرساء علاقة صداقة مثمرة مع أفراد المجتمع، فضلاً عن اختبار قدراتهم في مختلف الأنشطة ضمن مجتمعاتهم. كما ستمهد المبادرة لإنشاء منتديات مخصصة لتسليط الضوء على مجموعة واسعة من الأطفال الموهوبين في مجلات الرياضة والفنون الأدائية والترفيه.

وجاء تنظيم هذه المبادرة بموجب تعاونٍ مثمر بين نادي ’وير هاوس جيم‘ الرياضي الرائد في مجال تدريبات الملاكمة على مستوى الإمارات؛ وشركة ’رايز إيفنتس‘ التي تُعدّ أول شركة إماراتية متخصصة بتنظيم الفعاليات الموجهة لأصحاب الهمم.

وحضر حفل إطلاق المبادرة لفيف من الضيوف والشخصيات الشهيرة، كان من بينهم سكوت ويلش، البطل البريطاني السابق في الملاكمة للوزن الثقيل والذي يُدير شركة ’دبليو بي سي كيرز‘ المتخصصة بتعليم الملاكمة في المملكة المتحدة؛ وفهيمة فلكناز التي تُعد أول ملاكِمة إماراتية؛ وسلطان النعيمي، المتوّج لمرتين بلقب بطل الإمارات في الملاكمة؛ وفهد البلوشي، الفائز لمرتين بلقب بطل الإمارات في الملاكمة؛ وسبنسر لودج، المتحدث التحفيزي المُلهم ومدرب التنمية البشرية المعروف عالمياً؛ والدكتورة المتخصصة بطب أسنان الأطفال ياسمين قطيط؛ بالإضافة إلى خالد العامري وزوجته سلامة العامري، وهما من مشاهير التواصل الاجتماعي.

وخلال كلمتها في المؤتمر الصحفي الخاص بإطلاق المبادرة، قالت فهيمة فلكناز: “من المهم جداً أن نُساعد الأطفال واليافعين من أصحاب الهمم على تطوير مهاراتهم وقدراتهم الحركية، ونعتقد أن الملاكمة تمثل وسيلة رائعة لتحقيق ذلك؛ إذ تساعدهم على تعزيز الصحة والسلامة الجسدية والذهنية، وتطوير روحهم التنافسية ودفعهم لتحقيق أهدافهم من خلال ممارسة الرياضة. وأنا فخورة لمشاركتي في هذه المبادرة التي تُقدمها شركة ’رايز إيفنتس‘، وأتمنى التوفيق للجميع وتطوير المبادرة في الفترة المقبلة”.

وفي معرض التعليق على تجربة عمله مع أصحاب الهمم في المملكة المتحدة، أكد ضيف الشرف السيد سكوت ويلش على الحاجة الماسة لتعزيز الوعي حول هذه القضية، حيث قال بهذا السياق: “عندما تواصلت معي إدارة نادي ’وير هاوس جيم‘ من أجل إطلاق هذه المبادرة، أحببت الفكرة جداً وشعرت بالسعادة والحماس لتقديم يد العون للأطفال المُشاركين فيها. ومن خلال عملي في شركة ’دبليو بي سي كيرز‘ التي منحتي فرصة تعليم أساسيات الملاكمة للكثير من أصحاب الهمم في المملكة المتحدة، أيقنت جيداً مدى استعداد هؤلاء الأشخاص لتحدي ومواجهة شتى الظروف والصعوبات لتحقيق أهدافهم وطموحاتهم. وتمثل هذه المبادرة منصة فريدة ستتيح لأصحاب الهمم اختبار مهاراتهم وقدراتهم بما يضمن تعزيز ثقتهم بأنفسهم وتفاعلهم بإيجابية ومرونة مع بقية أفراد المجتمع من حولهم”.

وتأكيداً على هذه النقطة، قال بطل الملاكمة سلطان النعيمي: “نحتاج في دولة الإمارات لإطلاق المزيد من المبادرات والفعاليات الداعمة لإدماج الأطفال واليافعين من أصحاب الهمم في المجتمع. ندرك جيداً أهمية توفير مساحات شاملة تسهم في تلبية احتياجات أصحاب الهمم على أكمل وجه، وتُعزز ثقتهم بأنفسهم واحترامهم لذاتهم واندماجهم بشكلٍ طبيعي وإيجابي مع بقية أفراد المجتمع”.

وفي معرض توجيهها الشكر إلى المتحدثين وإدارة نادي ’وير هاوس جيم‘، قالت إيشا خورشيد، من شركة ’رايز إيفنتس‘: “يلعب الاندماج الشامل دوراً محورياً في حياة أصحاب الهمم، وهذا يشمل تشجيع المجتمع على تقبّلهم وتسهيل اندماجهم في مختلف الأنشطة المجتمعية بصرف النظر عن اختلافهم وطبيعة احتياجاتهم الخاصة. ونحن محظوظون جداً لأننا نعيش في بلدٍ يلتزم بتمكين أصحاب الهمم وحماية حقوقهم، ونشكر بدورنا الحكومة الإماراتية على هذه الجهود النبيلة. ونؤكد أن تنظيم مبادرة “الملاكمة بمشاركة أصحاب الهمم” ينسجم تماماً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والهادفة لتحويل الإمارات إلى مجتمعٍ داعمٍ لاندماج أصحاب الهمم بشكلٍ شامل”.

بدوره، قال شاز جاناب، مدرب الملاكمة المحترف والمدرب الرئيسي لرياضة الملاكمة لدى نادي ’وير هاوس جيم‘: “نشجع الأطفال منذ سنوات على الانضمام إلى برنامجنا الناجح لدروس الملاكمة، ويسرنا المساهمة في تعليمهم مهارات الملاكمة بدءاً من سن المراهقة وحتى مرحلة البلوغ. وخلال اطلاعي المُباشر على دروس الملاكمة في ’وير هاوس جيم‘، أدركت شخصياً مدى التأثير الإيجابي للملاكمة على شخصية الأطفال، ودورها الهام في تعزيز الانضباط والثقة بالنفس وخاصة لدى الأطفال الانطوائيين والذين يُعانون من الخوف والرهاب. ونأمل أن تحذو النوادي الرياضية الأخرى حذونا في استقبال الأطفال من أصحاب الهمم”.

من جانبه، قال كيفين تيكسيرا، مدير عام نادي ’وير هاوس جيم‘: “لطالما حرصنا على إطلاق مبادرات ريادية، وطرح أفكار ومفاهيم جديدة لتعزيز الصحة والرفاهية والأنشطة الرياضة في المجتمع. وينفرد ’وير هاوس جيم‘ بمكانة متميزة في دولة الإمارات في مجال تنظيم أفضل دروس الملاكة المخصصة لجميع أفراد العائلة؛ وقد حرصنا دوماً على تصميم جلسات تدريبية فعالة ومميزة، مثل دروس ’بوكس فيت‘ التي تتيح للناس اكتساب المهارات القتالية والظهور بلياقة بدنية عالية. وقد ركزنا على الأطفال بشكلٍ رئيسي عندما أطلقنا برنامجنا الخاص بدروس الملاكمة، والذي ساهم خلال بضع سنوات فقط في تعزيز شعبية هذه الرياضة بشكلٍ لافت في دولة الإمارات؛ وها نحن نواصل اليوم غرس الحب والشغف برياضة الملاكمة في نفوس الأطفال واليافعين من أصحاب الهمم”.

وتنفرد دبي بكونها المدينة المثالية والأكثر دعماً في العالم لأصحاب الهمم، بفضل تطبيقها للعديد من القوانين والتشريعات والحملات والمبادرات الهادفة لحماية حقوقهم وتعزيز مساواتهم مع نظرائهم الأصحاء. وقد أطلقت الحكومة العديد من البرامج لتسهيل وتعزيز مشاركة واندماج أصحاب الهمم في الأنشطة المجتمعية، وتزويدهم بالدعم والتسهيلات المتوافقة مع أعلى المعايير الدولية.

وتخلل حفل إطلاق المبادرة تنظيم جلسات ملاكمة فردية مع الأطفال من أصحاب الهمم، حيث أتيح لهم تعلّم أساسيات الملاكمة والحصول على نصائح وحيل حول الملاكمة خلال جلسات أقيمت بمشاركة رياضيين ومدرّبين خبراء.

من جهةٍ ثانية، قال بطل الملاكمة فهد البلوشي: “نتطلع جميعاً إلى تنظيم جلسات فردية مع الأطفال، ونأمل أن يستمتعوا بهذه التجربة المميزة. وتمثل رياضة الملاكمة وسيلة رائعة تتيح للأطفال من أصحاب الهمم التخلص من الطاقة السلبية وتنمية الروح الإيجابية في نفوسهم، بالإضافة إلى التفاعل بطريقة طبيعية مع نُظراهم والتواصل مع أصدقاء يتشاطرون معهم نفس الاهتمامات والهوايات”.

وقالت السيدة رحيمة أميرالي: “تتمثل أهدافنا الرئيسية في مساعدة الأطفال واليافعين من أصحاب الهمم على مواصلة نموهم وتطورهم وتعزيز علاقاتهم المهنية والاجتماعية والثقافية ضمن مجتمعاتهم في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. ونشكر نادي ’وير هاوس جيم‘ على تعاونه معنا في تنظيم هذه المبادرة الإيجابية؛ ونطمح مستقبلاً للتعاون مع العديد من المؤسسات الأخرى من شتى القطاعات لمساعدة أصحاب الهمم على الاستفادة من الفرص الإيجابية والمساحات التفاعلية الشاملة التي تضمن لهم النمو والتطور والشعور بالسعادة والرضا وتحقيق الإنجازات التي يستحقونها”.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق