بانوراما سياحيةسياحة

موناكو، أوّل دولة أوروبية تقدّم تغطيةً كاملةً لشبكة الجيل الخامس 5G

يُشكّل إطلاق شبكة الجيل الخامس 5G الركن الأول من برنامج توسّع موناكو تحت قيادة حكومة الإمارة، والذي يسعى إلى إدخال موناكو في العصر الرقمي من بابه العريض.

وفي هذا السياق، سلّط فريديريك جنتا، رئيس قسم المعلومات الرقمية في البلد، الضوء على التغيّر الهائل الذي من المفترض أن تحدثه شبكة الجيل الخامس 5G، فصرّح قائلاً: “لا يُعتَبَر الجيل الخامس نسخةً محسّنةً عن الجيل الرابع فحسب، لا بل يُشكّل أيضاً نقلةً نوعيةً. ففيما صبّت شبكات الأجيال السابقة تركيزها على الاتصال والتبادل بين الأفراد، تعمل شبكة الجيل الخامس على إدماج التكنولوجيا الرقمية في كل جزء من مجتمعنا واقتصادنا. وبفضل شبكة الجيل الخامس، من المزمع أن تشهد الطاقة، والصحة، والإعلام والنقل تحوّلاً جذرياً… فالتكنولوجيا تتيح فرصاً هائلةً للإمارة وسكّانها وسياساتها العامة واقتصادها، ممّا سيعود بالمنفعة على الجميع”. ويتابع قائلاً: “تُعتبَر هذه التكنولوجيا الجديدة أساسيةً إذا أردنا تزويد عملائنا بخدمة أفضل وتحقيق توقّعاتهم المتزايدة، بما في ذلك تزويدهم بخدمة إنترنت عالية السرعة. وتبدو التطبيقات المستقبلية لشبكة الجيل الخامس في الحياة اليومية لسكّان موناكو واعدةً جداً. وإلى جانب إطلاق شبكة الجيل الخامس، تواصل شركة موناكو للاتصالات نشر شبكة أليافها بهدف تقديم خدمة عالية الجودة مصنّفة الأفضل في العالم. وهنا بالذات يَكْمُن هدف الشركة ومهمّتنا كمشغّل وطني”.

وختم قائلاً: “سوف تُشكّل طاقة شبكة الجيل الخامس 5G، التي يتمّ تطبيقها عبر شبكة دقيقة في البلد، منصةً أساسيةً للانتقال إلى التكنولوجيا الرقمية. ومع إطلاق هذه الشبكة، تؤكّد حكومة الإمارة أنّها ترسم يوماً بعد يوماً ملامح مستقبل موناكو.

من الناحية التقنية، سوف تسمح شبكة الجيل الخامس 5G بزيادة السرعة عشرة أضعاف وتخفيض أوقات الاتصال عشر مرّات. ومن المرتقب أيضاً أن تتحسّن المعالجة المتزامنة عشرة أضعاف، وأن تقدر على دعم المزيد من العناصر الموصولة عبر هوائيات.

بالتالي، ستتمكّن شبكة الجيل الخامس 5G من دعم النمو الهائل في استخدام الإنترنت عبر أجهزة الجوال. أخيراً، من المتوقّع أن تصبح الهواتف الذكية الأولى القادرة على استخدام هذه التكنولوجيا الجديدة، متاحةً في العام 2019.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق