سياراتمحركات ورياضة

مهرجان الشارقة للسيارات يشهد اقبالاً جماهيرياً مميزاً من هواة عالم السيارات و الدراجات النارية

في أجواء حماسية مليئة بالشغف والتحدي، انطلق مساء أمس (الجمعة) “مهرجان الشارقة للسيارات”، الأول من نوعه في الشارقة، في مسرح المجاز، الوجهة الثقافية والترفيهية المتكاملة والفريدة من نوعها في إمارة الشارقة، جامعاً محبي وعشاق السيارات والدرجات النارية، في تجربة مميزة للتعرف على خفايا عالم السيارات.

وجاء انطلاق المهرجان برعاية وحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، وشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً لهواة عالم السيارات والدراجات النارية من العائلات والأفراد من مختلف أنحاء الدولة، الذين استمتعوا بمشاهدة أكثر من 800 سيارة ودراجة نارية مشاركة ضمن خمس فئات مختلفة وهي: السيارات المخصّصة (المعدّلة)، وسيارات الدفع الرباعي 4*4، والسيارات الكلاسيكيّة، والسيارات الفاخرة، والدراجات النارية. 

واطلع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي خلال جولة رافقه فيها سعادة طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، على معروضات المشاركين المختلفة، وأهم ما يميز مركباتهم والتحديثات التي تم إضافتها إليها، كما زار مجموعة من الجهات المشاركة منها “القيادة العامة لشرطة الشارقة” التي عرضت المركبات المستخدمة في إدارة المهام الخاصة، و”معهد الإمارات للسياقة” الذي قدم للزوار تجربة حقيقية عن الأضرار التي قد تلحق بهم جراء عدم ارتداء حزام الأمان أثناء القيادة، إضافة إلى الجهات المشاركة الأخرى.

وقال سعادة طارق سعيد علاي: “جاء تنظيم “مهرجان الشارقة للسيارات”، لفتح المجال أمام عشاق السيارات والدراجات النارية للاطلاع على أحدث وأقدم موديلات السيارات الكلاسيكية والمعدلة والرياضية، وآخر الممارسات والأفكار المبدعة التي يضيفها محبي وعشاق السيارات عليها؛ كما يشكل المهرجان فرصة لتبادل الأفكار والمعلومات حول آخر المستجدات في عالم السيارات”.

وكرم الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي في ختام المهرجان الفائزين في فئات المسابقات المختلفة، حيث  فاز في المركز الأول عن فئة أفضل سيارة رياضية أنس زارد؛ ونال محمد جمال جائزة أفضل تصميم لسيارة الجيب، وريفون نورهانان جائزة أفضل تصميم لسيارة الـ FJ، وعلاء حسان جائزة أفضل تصميم للسيارة الكورية KDM، وأحمد الزعابي جائزة أفضل تصميم للسيارة اليابانية JDM.

وفاز جيسن براون بجائزة أفضل نظام صوتي مزوّد، ومحمد لامي  بجائزة أفضل تغليف، وفادي ماتا بجائزة أفضل رسم على السيارة، وذهبت جائزة أفضل محرك لأحمد كلاش؛ أما جائزة أفضل تصميم داخلي فكانت من نصيب سالم السويدي، ونال كويما جائزة أفضل تصميم خارجي، وراشد علي جائزة أفضل سيارة دفع رباعي، ونالت سارة جائزة أفضل سيارة نسائية، ومازن وهبة جائزة أفضل سيارة فارهة، ووائل حسين جائزة أفضل سيارة في المهرجان.

وحصد وليد محمد المركز الأول عن فئة أفضل سيارة صالون، ومحمد الجسمي جائزة أفضل سيارة كلاسيكية 4×4، ونال جائزة أفضل سيارة كلاسيكية رياضية محمد حسين، فيما حصد جائزة أفضل سيارة كلاسيكية معدلة محمد الحوسني. 

وعلى مستوى فئات الدراجات النارية،  فاز مبارك عتيق عن فئة أفضل دراجة من طراز “باجرز”، فيما فاز “الدكتور” بجائزة أفضل دراجة هندية، وحسان المازمي عن جائزة أفضل “دراجة بابر”، وحسين علي  بجائزة أفضل دراجة رحلات، وحصد محمد الحساني جائزة  أفضل مركبة ثلاثية العجلات ، فيما حصد أحمد المازمي جائزة أفضل دراجة نارية؛ كما  فازت أيضا المشاركة العنود الفلاسي بجائزة أفضل دراجة سكوتر.

وخضعت السيارات والدراجات النارية المشاركة في المسابقات ضمن الفئات المختلفة، إلى مجموعة من المعايير والشروط المحددة، حيث اعتمدت لجنة تحكيم الدراجات النارية شروط عدة أهمها طلاء المركبة والتعديلات الداخلية والابتكار وطريقة العرض، كما اعتمدت لجنة تحكيم السيارات شروط معينة من أبرزها التقنيات المستخدمة والإطارات والرنجات والهيئة الخارجية والتعديلات، وأجهزة الصوت المستخدمة والتحديثات التي أجريت عليها.

 والتزاماً من مسرح المجاز بتقديم فعاليات ومبادرات مجتمعية وتفاعلية سنوية تستهدف مختلف الفئات العمرية، خصص المهرجان سلسلةً من الفعاليات والأنشطة التفاعلية المختلفة، التي أسعدت الزوار وعرفتهم بمعلومات أكثر عن عالم السيارات، بالإضافة إلى المسابقات التفاعلية، ومساحات اللعب المخصصة للأطفال ليصبح المهرجان فعالية تحتضن جميع أفراد العائلة.

 وتفاعل الزوار مع عروض التحكم بالسيارات عن بعد، التي قدمها محترفون في هذا المجال، وشاركوا الزوار خبراتهم وكيفية قيادتها، إلى جانب تقديم عروضات وخصومات لهم وصلت إلى 50% على سيارات التحكم عن بعد و الدرونز.

كما تم تكريم جميع الجهات المشاركة في المهرجان وهي “القيادة العامة لشرطة الشارقة” (“إدارة المرور والدوريات”، وإدارة المهام الخاصة”)، و”نادي الشارقة للسيارات القديمة”، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف”، وشركة “رافد لحلول المركبات”، و”جامعة الشارقة”، ونادي الفجيرة للمغامرات”، و”مركز الاستكشاف”، ومصنع الإمارات لمعدات مكافحة الحريق (فايركس)، إضافة إلى مجموعة من أندية الإمارات للسيارات والدراجات النارية، الذين شاركوا بمركباتهم الفريدة والمميّزة. وقدمت “راديو الرابعة وراديو 104.8” الرعاية الإعلامية للمهرجان.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق