ثقافةثقافة وفنون

مكتبة الشارقة العامة تطلق مبادرة المكتبة الإلكترونية متكاملة لعشاق القراءة

أطلقت “مكتبة الشارقة العامة” التابعة لـ”هيئة الشارقة للكتاب”، مؤخراً مبادرة “المكتبة الإلكترونية” (Pop-Up Library)، التي تسعى لتوفير الكتب للقراء بجميع الأوقات والأماكن على الهواتف والأجهزة اللوحية الذكية، وجاء إطلاق الخدمة الجديدة بالتزامن مع احتفالات الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، وفي إطار تحقيق أهدافها الرامية لتعزيز عادة القراءة ومحبة الكتاب والمطالعة في نفوس جميع أفراد المجتمع.

وتعمل المبادرة عن طريق برنامج خاص من تطوير شركة “بيكر آند تايلور” التابعة لمؤسسة “فوليت” العالمية، لضمان وصول القراء إلى الكتب الإلكترونية بسهولة وسرعة، حيث يعمل نظام “المكتبة الإلكترونية” على شبكات وايفاي (Hotspots) تسمح للمستخدمين بالدخول إلى موقع واحد فقط، هو الموقع التابع للمكتبة الذي يضم مجموعة من الكتب الإلكترونية، فعند اتصال المستخدمين بشبكة الوايفاي والدخول إلى الموقع من خلال العنوان المذكور على الملصق، يمكنهم تحميل أي كتاب إلكتروني من المجموعة مباشرة عن طريق متصفح الإنترنت.

وتوفر “مكتبة الشارقة العامة” مبادرتها الجديدة للمشتركين بعضوية المكتبة ولكافة أفراد المجتمع مجاناً، حيث توزع الملصقات مع التعليمات لإرشاد المستخدمين ومساعدتهم على استعراض مجموعة الكتب الإلكترونية المتوفرة واختيار أحدها لقرائته، إذ يُفتح الكتاب عن طريق متصفح الإنترنت على جهاز المستخدم مباشرة دون تحميله، ودون الحاجة لاستخدام تطبيق، ويمكن قراءته دون الاتصال بالإنترنت طوال فترة استعارته التي تمتد من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع كحد أقصى، وتشمل مجموعة الكتب 624 عنواناً ضمن أربع فئات، الكتب غير الخيالية للراشدين، والكتب الخيالية للراشدين، وكتب اليافعين، وأخيراً كتب الأطفال.

وتتعاون “مكتبة الشارقة العامة” مع شركائها من مؤسسات المجتمع المدني، وشركات القطاع الخاص، والجهات الحكومية، لتوفير هذه الخدمة الجديدة في جميع أنحاء الإمارة، بهدف تحفيز أفراد المجتمع على القراءة والمطالعة.

وأكدت إيمان بوشليبي، مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة، أن إطلاق مبادرة “المكتبة الإلكترونية” تهدف للاستفادة من التقنية الحديثة وتعزيز البيئة الثقافية المزدهرة في إمارة الشارقة والدولة، من خلال توفير المحتويات المعرفية لكافة أفراد المجتمع في كافة الأماكن والأوقات.

وقالت: “يتماشى إطلاق مبادرة “المكتبة الإلكترونية” مع جهود مكتبات الشارقة العامة الرامية لدعم منهج الإمارة ومشروعها الثقافي الذي أسس له صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، كما يُعدّ جزءاً من استراتيجية مكتبات الشارقة العامة الرامية لتوفير بيئة تفاعلية تلبي احتياجات القراء وتثري حياة أفراد المجتمع كافة، وتمكن القراء بجميع فئاتهم العمرية من الاستفادة من هذه الخدمة الجديدة وتعزيز شغفهم بالقراءة والمطالعة”.

يشار إلى أن مكتبة الشارقة العامة تأسست على يد الشيخ سلطان بن صقر القاسمي عام 1925 تحت اسم “المكتبة القاسمية” كمكتبة خاصة له، وشهد موقعها تنقلات عدة، إذ كانت سابقاً في ساحة الحصن تحت مبنى المضيف، ومن ثم في مبنى البلدية، وبعدها قاعة أفريقيا، ثم مبنى المركز الثقافي بالشارقة، ثم المدينة الجامعية، وفي مايو 2011، افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، المبنى الجديد للمكتبة في “ميدان قصر الثقافة”، تحت اسم مكتبة الشارقة العامة، وتحتوي المكتبة على أكثر من نصف مليون كتاب في شتى مجالات العلوم والمعارف والآداب بلغات متعددة، وتضم المكتبة حالياً أربع مكتبات فرعية في  كلٍ من كلباء، ووادي الحلو، ودبا الحصن، وخورفكان، والذيد.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق