اخبار عامةعام

محمد غياض ولومرياج في المؤتمر العالمي للمناسبات وحفلات الزفاف( PB LIVE )

قام مصمم حفلات الزفاف اللبناني “محمد غیاض  صاحب شركة لو ماریاج

بزیارة القارة الأمريكية و ذلك لحضور فعاليات المؤتمر العالمي

 PRESTON BAILEY وبدعوة من مصمم الورود العالمي

 ( PB LIVE)

والذي یجمع اھم الشخصیات الرائدة والمؤثرة في عالم  تصمیم و تنظيم

المناسبات الكبير وحفلات الزفاف الأسطورية  .

وتعد شركة  لو ماریاج من اكبر الشركات المتخصصة في ھذا المجال من خلال سمعتها الكبيرة وتواجدها في أكبر المناسبات العالمية

خلال العشر سنين الأخيرة ، والتي آطلقت من خلالھا أھم الإبتكارات والتصامیم التي حققت نقطة تحول في ھذا المجال بشكل عام إذ انھا إنطلقت من الخليج العربي إلى جميع أنحاء العالم.

كانت بدایة الشركة في عام ٢٠٠٩ مع رؤیة ثابتة لتطویر ھذا المجال من خلال دمج الھندسة الفنیة والتكنولوجیا الحديثة وتسخيرها لصناعة

التصاميم الداخلية والخارجية للمناسبات العالمية وحفلات الزفاف الأسطورية

وخلال الموتمر تحدث السيد  غياض  وبين للحضور كیفیة تحویل أي مساحة فارغة الى لوحة ھندسیة فنیة  كما و أشار الى تمیز ھذا النوع من الحفلات

بجميع العناصر المستخدمة فیھا ، حیث إن كل عناصر التصمیم تكون مصنعة خصيصا للحفل وأضاف أيضا الى ان ھذا النوع من التصاميم يحتاج إلى فترة تتجاوز الستة أشهر على الأقل لتحضير العناصر الكاملة وتجهيزها وبعد ذالك نحتاج إلى قرابة ثلاثة أسابيع لوضع تلك العناصر داخل القاعة المقررة

وبالطبع إن بناء مثل تلك التصاميم بحاجة الى مساحة كبيرة تذيد عن 250 متر مربع على الأقل واذا قمنا بمقارنة جمیع المشاریع التي قامت بتنفیذھا تصمیمھا الشركة نلاحظ تمیز كل منھا بروح وإسلوب مختلف

من حیث الروح والصورة التي یحاكيان فيها  جميع  أركان التصمیم.

و ھنا نتكلم أیضا عن بناء مكان كامل مع مراعات جمیع التفاصیل الصغیرة والدقیقة في حفل الزفاف  و لیس فقط الصورة العامة.

الجدير بالذكر لدى شركة لو مارياج  رصید كبير یزید عن 50 حفل زفاف ملكي لأكبر العائلات في جمیع أنحاء العالم . و ھذا العام

كان لدیھم حصة كبیرة من حفلات الزفاف الأسطورية  المتمیزة والتي تحدث عنها العالم كله في وسائل الإعلام  و على مواقع التواصل الإجتماعي   وكان من أبرزها

حفل الزفاف الإسطوري لعائلة ” امباني الهندية “

ويعتبر هذا  التمیز والابداع الذي قدمه المصمم اللبناني محمد غیاض من خلال أعماله العالمية والتي أثبتت جدارته في ھذا المجال ، وأدت الى

تقدیم منحى جدید في مجال تصمیم الأفراح والمناسبات ،

حيث أثبت ان  لا حددو للفن في تصاميمه و ان دمج جميع العناصر

الاخرى مثل التكنولوجیا والھندسة یجعل منھا علامة فریدة في ھذا المجال.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق