اخبار عامةعام

ماكنزي أند كومباني تطلق برنامج إعداد القيادات الواعدة (قيادة) في أبوظبي

 أعلنت شركة “ماكنزي أند كومباني” اليوم عن إطلاق برنامجها الجديد لتنمية المهارات الوطنية المصمم خصيصاً لإطلاق العنان للقدرات والمواصفات القيادية لدى الموظفين والمحترفين الإماراتيين في إمارة أبوظبي. ومن المقرر أن يبدأ البرنامج المكثف والممتد لعام كامل في يناير 2020.

وتتمتع شركة “ماكنزي” بسجل حافل وطويل في أبوظبي، إذ عملت مع العديد من مؤسسات القطاعين العام والخاص بهدف دعم مسيرة التحول الاقتصادي الكبيرة الجارية في الإمارة. وانطلاقاً من أهمية القادة الشباب في تحقيق هذا التحول والحفاظ عليه، يلتزم برنامج قيادة بتحديد المواهب الإماراتية المناسبة وتطويرها لتمكينها من المساهمة في تحقيق طموحات العاصمة الإماراتية.

وخلافاً لبرامج التنمية القيادية التقليدية، يوفر برنامج قيادة تجربة تعلم تفاعلية تتميز بالسعي إلى استكشاف الذات والعمل على تطوير القدرات الشخصية. ويشرف على هذا البرنامج مجموعة من الخبراء البارزين في القطاع، حيث سيتضمن سلسلة من المنتديات التدريبية وجلسات الاستكشاف وفعاليات تركّز على بناء فرق العمل طوال 12 شهراً.

وستقوم “ماكنزي” باختيار 20 شاباً وشابة إماراتية يقودون حالياً مشاريع استراتيجية في مؤسسات القطاعين العام والخاص في إمارة أبوظبي. ويتعين على المرشحين المختارين أن يشغلوا حالياً مناصب إدارية وأن يتمتعوا بسجل جيد وقوي في المؤسسات التي يعملون فيها. كما يجب على المرشحين أن يُظهروا رغبة واضحة في تطوير أنفسهم وقدراتهم وأن يساهموا في تحسين مهارات زملائهم.

وبهذه المناسبة، قالت ريما عاصي، الشريك الرئيسي ومديرة مكتب ماكنزي في أبوظبي: “تشهد إمارة أبوظبي حالياً مسيرة تحول طموحة تتطلب دعماً من القادة الشباب. وسعياً إلى دعم هذه المسيرة، يسعدنا أن نطلق برنامج قيادة المصمم خصيصاً للمهنيين من المواطنين الإماراتيين الشباب. ونأمل من خلال البرنامج الذي يوفر رحلة تنموية طوال عام كامل، أن نطلق العنان للقدرات الشخصية والمهنية لتمكين المشاركين من المساهمة في هذا التحول وقيادته”.

بدوره، قال ميثم البحارنة، الشريك المساعد في ماكنزي الشرق الأوسط: “يركز هذا البرنامج الفريد من نوعه على جوانب غير شائعة في برامج التدريب الاعتيادية؛ فهو يجمع كل ما لدينا من معرفة وخبرات حول تطوير المهارات القيادية، ويضع أسساً متعمقة لاكتشاف وتعريف وتشكيل الذات. ولا شك بأن عوامل التنمية الشخصية هذه لها أهمية كبرى في امتلاك القدرات القيادية خلال مسيرة التحول”.

وتحتل جهود تمكين المواهب المحلية وتطوير القدرات القيادية مكانة الأولوية في الإمارات. ووفقاً لأحدث إحصائيات الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء في دولة الإمارات، فإن الإماراتيون يشكلون أقل من 10 بالمائة فقط من القوى العاملة في القطاع الخاص. وفي ظل توجه الدولة نحو تعزيز مساعي التوطين بهدف الوصول إلى اقتصاد غير معتمد على النفط تقوده المواهب المحلية، فإن جهود شركة ماكنزي من خلال برنامج قيادة ستؤدي دوراً بالغ الأهمية في مساعدة  أبوظبي على تحقيق أهدافها الوطنية الطموحة. 

ويتضمن برنامج إعداد القيادات الواعدة (قيادة) العناصر التالية:

  • تقييم شامل للمهارات القيادية لفهم مواطن القوى والضعف
  • جلسات توجيهية مباشرة بإشراف مدربين محترفين لتصميم تجربة تعلم تناسب الاحتياجات الشخصية
  • منتديات شخصية مباشرة للتدريب القيادي يشرف عليها مجموعة من الخبراء بهدف تطوير القدرات القيادية
  • إمكانية النفاذ إلى مساقات تعلم رقمية على الأجهزة والهواتف المتحركة للمساعدة على تعزيز عملية التعلم
  • مشاركة متحدثين من مؤسسات بارزة من القطاعين العام والخاص لإلقاء كلمات رئيسية
  • تمارين بناء شبكات العلاقات وبناء فرق العمل لتشجيع عملية التعاون على المدى البعيد بين المشاركين

يذكر أن التقدم للبرنامج مفتوح الآن لغاية 30 نوفمبر. ومن المقرر أن ينطلق برنامج قيادة في  يناير 2020. المزيد من المعلومات عبر https://www.mckinsey.com/middle-east/ar/qiyada-emerging-leaders/overview

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق