صحة ورشاقةصحة وطب

قسم أمراض النساء والتوليد في مستشفى ثومبي الجامعي يحتفل بولادة ألف طفل خلال أقل من عام من افتتاحه

 احتفل مستشفى ثومبي الجامعي، أضخم مستشفى أكاديمي خاص في المنطقة، والمؤلف من 350 سريراً ضمن مجمّع مدينة ثومبي الطبية في الجرف بعجمان، بولادة ألف طفل ضمن قسم أمراض النساء والتوليد خلال عام من افتتاحه.

وبهذه المناسبة، أقيم احتفال خاص في المستشفى استضاف السيد أكبر محي الدين ثومبي، نائب رئيس مجموعة ثومبي  لقطاع الرعاية الصحية ، وبحضور الدكتور منفير سينج واليا، المدير التنفيذي للعمليات لمستشفى ثومبي الجامعي، والطاقم الطبي والإداري في المستشفى.

وفي معرض تعليقه على هذا الإنجاز، أكّد السيد أكبر محي الدين ثومبي أن ولادة ما يزيد عن ألف طفل في المستشفى خلال هذه المدة الزمنية القصيرة يعكس جودة خدماته، وأضاف: “حقق مستشفى ثومبي الجامعي مكانة مرموقة كوجهة رعاية صحية عائلية خلال أقل من عام من افتتاح أبوابه. ونحن فخورون بهذا الإنجاز، إذ تطور المستشفى إلى نموذج رعاية صحية يركّز على المرضى ويراعي متطلباتهم النفسية والثقافية والطبية”.

كما نجح فريق الخبراء في المستشفى من أطباء أمراض النساء والتوليد والأطفال وحديثي الولادة بمعالجة عددٍ من حالات الحمل عالية الخطورة وولادات مبكرة معقدة وغيرها.

وبهذا الصدد، قال الدكتور منفير سينج واليا: “نجح مستشفى ثومبي الجامعي منذ افتتاحه وخلال هذا العام في مشاركة العديد من العائلات فرحة انضمام فرد جديد إليها. والتزاماً منه بصحة وسلامة الأمهات والأطفال، يوفر قسم أمراض النساء والتوليد في المستشفى رعاية وقائية وعلاجية عصرية بمعايير عالمية؛ وتجهيزات عالية المستوى، فضلاً عن فريقٍ من الأطباء الخبراء المتمرسين”.

وبعد افتتاحه في 7 أكتوبر 2019، حصد المستشفى شهرة متزايدة بفضل مرافقه عالمية المستوى وخبرات بعضٍ من أفضل أطباء المنطقة. وخصص المستشفى طابقاً خاصاً لرعاية الأم والطفل، يضم 10 غرف متطورة للمخاض والتوليد، ووحدة عناية مركزة لحديثي الولادة ووحدة حضانة، ويقدّم المستشفى الجامعي خدمات عالية المستوى، ويعالج كافة حالات الحمل الخطرة يومياً. كما يقدّم قسم أمراض النساء والتوليد النصائح والدعم للسيدات، بدءاً من الاستشارات والفحص قبل الحمل ووصولاً إلى الولادة مروراً بكافة مراحل الحمل.

ويقدّم المستشفى خدماتٍ متميزة مثل الفحص بالموجات فوق الصوتية والاختبارات المخبرية للكشف عن الشذوذات الصبغية وفحص اختلال الصيغة الصبغية وتحليل الحمض النووي بدون خلايا للمسح الجيني وغيرها الكثير، بالإضافة إلى الفحوصات الروتينية اللازمة لتطور ودعم حالات الحمل عالية الخطورة. وعلاوةً على ذلك، يضم المستشفى فريقاً من الأطباء متعددي الاختصاصات الذين يتعاونون معاً لعلاج حالات الحمل المعقدة. كما توفر وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، في الطابق الثالث، رعاية صحية استثنائية للأطفال الخُدّج، وخاصة حالات الولادة المبكرة بدءاً من 24 أسبوعاً وأكثر.

كما يفخر المستشفى بكونه خالياً تماماً من مرض كوفيد-19، بفضل التزامه بإجراءات صارمة حرصاً على صحة وسلامة المرضى والزوار وفريق العمل، بما في ذلك الالتزام بالتباعد الاجتماعي ضمن حدود المستشفى والتعقيم المستمر. كما يقبل المستشفى كافة بطاقات شركات التأمين الكبرى.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق