الكترونياتتكنولوجيا

دايسون تكشف عن مستقبل التنظيف المنزلي

كشفت دايسون  عن مستقبل تقنية تنظيف المنازل، من خلال مكنسة دايسون Cyclone V10 اللاسلكية الجديدة التي تستخدم أكثر محركات دايسون الرقمية تطورًا على الإطلاق، لتجمع بين مرونة الاستخدامات مع قوة شفط المكانس الأسطوانية . وكشفت دايسون أيضًا عن منقي الهواء دايسون بيور كولTM، الذي يلخص كامل خبرات دايسون في مجال تدفق الهواء والفلترة والإلكترونيات، ليعالج مشكلة تلوث الهواء في الأماكن المغلقة ويوفر لمن يقتنيه جهاز تنقية الهواء الوحيد القادر على تنقية الهواء في كامل الغرفة بأفضل شكل.
ويعود اهتمام دايسون بالاستثمار في تقنيات صحية وأكثر نظافة إلى 25 عامًا مضت. ومع هذا الإعلان اليوم، تعزز دايسون هذا التاريخ الحافل بالاستثمار، وتسهل من مهمة التنظيف المنزلي أكثر من أي وقت مضى.

مكنسة دايسون Cyclone V10 اللاسلكية
يعتبر محرك دايسون الرقمي V10 أساس وجوهر مكنسة دايسون Cyclone V10TM اللاسلكية، فقد أتاح هذا المحرك الجديد لمهندسي دايسون تدوير أعاصير المكنسة وتجميع صندوق النفاية بزاوية 90 درجة ليأخذ شكلًا طوليًا، الأمر الذي يخلق مسار تدفق هواء خطي يحسن من كمية الهواء الذي يتم شفطه بنسبة 20% بالمقارنة مع مكنسة دايسون V8TM اللاسلكية. كما يسمح التصميم الجديد بتوفير آلية تفريغ بشفط مباشر لصندوق النفاية توفر سهولة أكبر في الاستخدام. ومع سعة أكبر بنسبة 40% لصندوق النفاية ، يمكنكم تنظيف مساحة أكبر من منزلكم وتفريغ الصندوق لمرات أقل. كما يمكن التحول بسهولة لوضعية الحمل باليد لتنظيف السيارة.
وفي تعليقه على هذه المكنسة، قال جيمس دايسون: “يعتمد عمل أي آلة ذات أداء قوي على وجود محرك عالي الكفاءة. ويعد محرك دايسون الرقمي V10 الأكثر تطورًا على الإطلاق، وهو الذي مكّننا من تغيير شكل المكانس الكهربائية لنحقق أفضل أداء لمكنسة لاسلكية من دايسون على الإطلاق. وتمتاز مكنسة دايسون Cyclone V10 بوزن خفيف وقوة هائلة، ما يسمح لها أن تنظف بعمق كل زاوية في منازلكم. وفي الحقيقة هي السبب في توقفي عن تطوير المكانس الكهربائية الأسطوانية”.
ومن خلال إجراء اختبارات في المنازل وبحوث مكثفة خلال عدة سنوات، أدركت دايسون بأن الناس غالباً ما يعتقدون بأن المكانس الأسطوانية فقط هي القادرة على تنظيف منازلهم بشكل جيد. ولكن بفضل مكنسة دايسون Cyclone V10، فإن ذلك ليس دقيقاً على الإطلاق، فمع قوة شفط تضاهي المكانس الكهربائية الأسطوانية وتوفر خيار توسيع صندوق النفاية، سيكون بمقدوركم امتلاك أفضل التقنيات. ولا ننسى ميزة تمديد زمن التشغيل التي تعزز من الراحة التي توفرها المكانس اللاسلكية خفيفة الوزن.
تقنية الفصل: تمتاز قوة الشفط في مكنسة دايسون Cyclone V10 بالاستمرارية. وقد تم تركيب 14 شعاع أعاصير حول المحور المركزي لتسمح بتدفق الهواء داخل كل شعاع لينطلق بسرعة تصل إلى 120 ميل في الساعة، ويولد قوة تزيد عن 79,000 غرام، ويفصل حتى حبيبات الغبار المجهرية من الهواء بكفاءة عالية.
قد تكون الآلات الأخرى العاملة بتقنية الأعاصير غير فعالة. ولا يتم الفصل بين الغبار والأوساخ الناتجة من تدفق الهواء بكفاءة لينتهي بها الأمر في الفلتر وتعيق تدفق الهواء من المحرك، وتؤدي إلى تراجع كفاءة الشفط.
الفلترة: قد تقوم المكانس الكهربائية الأخرى بقذف الغبار ومسببات الحساسية والبكتيريا إلى الهواء الذي نستنشق. ولذلك قام مهندسو دايسون بتغليف جميع الفلاتر قبل وبعد وحول المحرك كوحدة واحدة مغلقة من أجل تحسين عملية الفلترة للمكنسة ككل، والتقاط 99.97% من مسببات الحساسية بحجم دقيق يصل حتى 0.3 ميكرون – لتعيد نشر هواء أكثر نظافة.
نظام تخزين الطاقة:
أراد مهندسو دايسون تقديم ما يكفي من القوة للمحرك دايسون الرقمي V10 ذي سرعة الدوران العالية، مع تمديد زمن تشغيله في نفس الوقت، لذلك قاموا بابتكار حزمة بطارية تولد طاقة أكبر وتكون أخف وزنًا، فضلًا عن تحسين إدارة نظام البطارية والعمليات الإلكترونية، مما يسمح لمكنسة دايسون Cyclone V10TM اللاسلكية الجديدة بتقديم 60 دقيقة من الشفط . وعلى غرار مكانس دايسون اللاسلكية الأخرى، فإن هذه المكنسة مجهزة بزناد عوضًا عن زر التشغيل/ الإطفاء، وبذلك سيبدأ المحرك بالعمل حين يتم سحب الزناد ويتسارع إلى مستوى التشغيل خلال أجزاء من الثانية.
رؤوس المكنسة: توفر المكنسة رأسي تنظيف، واحد للسجاد وآخر للأرضيات الصلبة. يحتوي كلاهما على محركات قوية موجودة داخل مقبض الفرشاة. يقوم أحدهما بدفع شعيرات النايلون الصلبة عميقًا في السجاد لإزالة أعمق الأوساخ وشعر الحيوانات الأليفة. بينما يزيل الآخر الحطام كبير الحجم والغبار الناعم من الأرضيات الصلبة في نفس الوقت باستخدام أسطوانة أكبر مغطاة بخيوط النايلون المنسوجة الناعمة وخيوط ألياف الكربون المضادة للكهرباء الساكنة.
يبدأ سعر مكنسة دايسون Cyclone V10 من 2599 درهم إماراتي، وهي متوفرة عبر الإنترنت على الرابط www.dyson.ae. ويأتي مع المكنسة ضمان لمدة عامين على قطع الغيار والصيانة.
مراوح تنقية الهواء دايسون بيور كولTM

يشكل تلوث الهواء قضية عالمية، وهناك وعي متزايد بشأنه مع تحول الاهتمام من جودة الهواء الخارجي إلى الداخلي – حيث نقضي 90% من وقتنا . وقد نشرت منظمة الصحة العالمية مبادئ توجيهية حول جودة الهواء داخل المباني ومعلومات حول تلوث الهواء المنزلي.
تستخدم مراوح تنقية الهواء الجديدة من دايسون حساسات ذكية تعمل على كشف الجزيئات والغازات في منزلك بشكل آلي وعرضها مباشرة على شاشة. لم يعد هناك شيء مخفي، إذ تقوم شاشة LCD الجديدة كليًا المركبة على المروحة بعرض الملوثات الموجودة في الهواء قبل التقاطها باستخدام نظام فلترة محكم الإغلاق دائري بالكامل مزود بفلتر كربوني نشط لإزالة الغازات وفلتر HEPA الزجاجي الذي يلتقط 99.95% من الملوثات ومسببات الحساسية متناهية الصغر بما يصل إلى 0.1 ميكرون، وبعد ذلك تستخدم تقنية دايسون لمضاعفة الهواء Air MultilpierTM مع نظام ذبذبة جديد بمعدل 350 درجة على ضخّ ومزج الهواء المنقّى في كامل أرجاء الغرفة.
ويقول بول داوسون، نائب الرئيس لوحدة الصحة والجمال في دايسون: “نحن نطور آلات للمنازل الحقيقية التي يعيش فيها أناس حقيقيون، ونبتكر تقنيات تعمل بشكل جيد في المختبرات، ولكن الأهم أنها تقوم بالعمل المتوقع منها في العالم الحقيقي. ولكي يتمكن منقي الهواء من تنقية الهواء في المنزل، فهو بحاجة لما هو أكثر من مجرد فلتر، إنه بحاجة لاستشعار التلوث والتقاط الغازات والجزيئات متناهية الصغر بشكل آلي، ومن ثم ضخ الهواء إلى كل زاوية في الغرفة. وإن مروحة تنقية الهواء في جهاز دايسون بيور كولTM تقوم بكل ذلك، لتكون بذلك مروحة تنقية الهواء الوحيدة التي تنظف كامل الغرفة آليًا بشكل جيد، وتلتقط 99.95% من الملوثات الضارة “.
الاستشعار: تظهر شاشة LCD جديدة الجزيئات والغازات التي التقطتها مروحة تنقية الهواء دايسون بيور كولTM آليًا بصورة آنية. وتقوم خوارزمية فريدة من تطوير دايسون بمعالجة المعلومات عبر ثلاثة أجهزة استشعار ومن ثم تعرض قراءات حول نوعية الهواء.
وتعمل أجهزة الليزر على قياس وتحديد الجزيئات متناهية الصغر. بينما يكشف حساس منفصل عن كمية المركبات العضوية المتطايرة (مثل البنزين والفورمالديهايد والانبعاثات الناتجة عن الطلاء والشموع المحترقة والمواد الموجودة في الأثاث) وأيضًا نسبة غاز ثاني أكسيد النيتروجين. ويعمل حساس ثالث على قياس الرطوبة النسبية ودرجة الحرارة.
الالتقاط: تحتوي مروحة تنقية الهواء دايسون بيور كولTM الجديدة على فلتر محسن قادر على التقاط الجزيئات والغازات. وقد أضاف مهندسو دايسون كمية إضافية من قدرة امتصاص الجسيمات عالية الكفاءة HEPA تقدر بـ 60% ضمن الفلتر الأطول والأعمق، كما أضافوا كمية كربون نشط أكثر بثلاث مرات لتمتص الغازات والروائح والأبخرة والمركبات العضوية المتطايرة.
وتعمل تسعة أمتار من الفلاتر المغلقة المصنوعة من زجاج البورسليكات على التقاط 99.95% من الجسيمات متناهية الصغر بحجم 0.1 ميكرون، بما فيها مسببات الحساسية والبكتيريا وحبوب اللقاح والعفن. كما تعمل فلاتر الكربون النشطة، المطلية بمادة “تريس” (Trishydroxymethylaminomethane) على زيادة كفاءة الامتصاص وإزالة الغازات بما فيها ثاني أكسيد النيتروجين والفورمالديهايد والبنزين.
وتلبي فلاتر دايسون المعايير المعتمدة في القطاع من فئة EN1822 وH13-A.
ضخ الهواء: تمتاز مروحة تنقية الهواء دايسون بيور كولTM بأنها الوحيدة من نوعها المزودة بتقنية مضاعفة الهواء Air Multiplier™ ودروان بمعدل 350 درجة، مما يسمح لها بضخ هواء نظيف إلى كل زاوية من الغرفة. وباستخدام تقنية مضاعفة الهواء وتوسيع درجة الدوران، يمكن للجهاز ضخ 290 لتر من الهواء النقي في الثانية ليغطي كل زاوية في الغرفة .
ولتجنب تأثير التبريد في الشتاء، تضم مروحة تنقية الهواء دايسون بيور كولTM وضعة ضبط تدفق الهواء الجديدة. وإلى جانب وضعية تدفق الهواء الأمامي الذي يبرد الأجواء مثل مروحة مجهزة بمنقي هواء، يتوفر الآن وضع نشر تدفق الهواء أو التنقية فقط، والذي يمكن استخدامه عند الحاجة لتنقية الهواء من دون تبريده.
تطبيق دايسون لينك: يتوافق هذا التطبيق مع أجهزة iOS وأندرويد، ويسمح للمستخدم بتتبع درجة تلوث الهواء والحرارة ومستويات الرطوبة في الداخل والخارج. كما يمكن استخدامه للتحكم بالمروحة ومعرفة عدد ساعات الفلترة المتبقية.
كما تم تزويد الأجهزة الجديدة بخاصية التحديث عن بعد Over the Air Update Capability (OTV) التي تسمح لجميع المستخدمين بمواصلة استعمال أحدث برمجيات دايسون حتى بعد شراء الجهاز .
مصممة هندسياً لتناسب المنازل الحقيقية: تم تصميم مراوح تنقية الهواء من دايسون لتعمل في المنازل الحقيقية. وتقوم بعض الشركات المصنعة لأجهزة تنقية الهواء بقياس أدائها باستخدام طريقة مخبرية تدعى “معدل تسليم الهواء النظيف”، والتي تجري ضمن غرفة مساحتها 12 متر مربع، مع مروحة إضافية لتدوير الهواء وحساس واحد لقياس جودة الهواء. وهذا بلا شك ليس حتى قريبًا للبيئة الموجودة في غرفة المعيشة العادية.
قام مهندسو دايسون بإنشاء مختبر أطلقوا عليه اسم “بولار”، وهو مصمم ليشبه غرفة كبيرة الحجم، لا تحتوي على أية مراوح إضافية. وتوجد ثمانية حساسات في زوايا الغرفة وحساس واحد في وسطها لجمع بيانات الهواء كل خمس ثوانٍ، والكشف عن الجزيئات الملوثة للهواء الداخلي التي هي أدق بـ 300 مرة من شعرة الإنسان. ويسمح تحليل البيانات عبر الحساسات التسعة لمهندسي دايسون بضمان أن تقدم مراوح تنقية الهواء دايسون بيور كولTM أداءً موحدًا لتنقية الهواء بنفس الدرجة في كل زاوية من الغرفة.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق