اخبار عامةاقتصاد

تحولات جذرية فى قطاع التجزئة وتوجه عالمى للتجارة الإلكترونية

أكد مسؤولون وخبراء في قطاع البيع بالتجزئة لآلاف الجمهور فى  ندوة نظمتها مجلة  “ريتيل مى”  عبر الإنترنت، أن مواقع تجارة التجزئة والتسوق عبر الإنترنت ومنصات التجارة الإلكترونية شهدت استقطابا متزايداً من قبل المستهلكين، حيث شكلت لهم خياراً مثالياً في ظروف إنتشارفيروس كورونا المستجد، ما إلى تسريع عملية التحول الرقمى لتلبية الطلب المتزايد من مختلف الفئات المجتمعية.

وأشار التقرير الذى ناقشته المؤسسة حول مستقبل تجارة التجزئة بعد مرحلة الكورونا فيروس إلى أن سلوك المستهلك فىي دول مجلس التعاون الخليجى شهد  تحولًا كبيرًا فى التسوق عبر الإنترنت بعد تفشى الفيروس المستجد، مما أدى إلى ضرورة التحول السريع من التجارة العادية إلى الرقمية والعمل عبر الإنترنت، وخاصتًا فى ظل التوجهات العالمية التى تشير إلى أن المستهلكين سيعتمدون بشكل أكبر على التسوق عبر الإنترنت حتى بعد فك الحظر على الحركة وتخفيف القيود على التنقل.

وأظهر استطلاع حديث أجرته شركة  “إرنيست أند يونج” في مايو 2020 أن 92 بالمائة من المستهلكين في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية قد غيروا عادات التسوق الخاصة بهم – بما في ذلك التحول إلى الشراء عبر الإنترنت.

وقال بيوش كومار شوهان ، رئيس قسم المعلومات في مجموعة لولو إنترناشيونال، أكبر متاجر التجزئة في دول مجلس التعاون الخليجى:” ستكون البيانات المحرك الجديد للنمو في قطاع التجزئة، حيث ستقود التكنولوجيا المبادرات الرقمية، وستأتي تجربة العملاء الجيدة من عمليات مبتكرة مدفوعة باستخدام أدوات تقنية مختلفة،كيف يمكن استخدام البيانات باعتبارها التربة الجديدة في جدول أعمال التحول الرقم هو السؤال الكبير؟، وسوف تسهل التكنولوجيا هذه  العملية”.

وأضاف:”في الأيام المقبلة ، سيجري العملاء أمر شراء بناءً على الخبرات التى تكونت لديهم، لذا  يحتاج تجار التجزئة إلى التساؤل كيف يمكنهم جعل هولاء العملاء راضيين بشكل كبير عن هذه التجارة الألكترونية، مما سيؤدى إلى  ستعزز نمو قطاع البيع بالتجزئة”.

يقول أنيش بنجابى، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة جاكيز ريتيل المتحدة:” إن الأعمال التجارية في الحجم المناسب،حيث الانكماش بسبب خسارة الكثير لأعمالهم، حيث نمر الان برمحلة التغييرات والتى تمنحنا فرصةلإعادة التفكير فى كيفية التكيف مع النمو المتوقع، حيث سنستخدم جميع الطرق المتاحة للسوق، وسنعمل تعظيم عوائدنا عليه بدلاً من الإفراط فى التوسع، وأتصف هذا السوق بزيادة كبيرة في المعروض من كل شىء، وهذا خطأ يتم تصحيحه الأن”.

وأضاف:”إن قدرة صناعة التجزئة على التكيف هى الخطوة الأولى نحو التعافي، ومع ذلك ، فإن الطريق إلى تعافى قطاع  التجزئة يحتاج إلى المرور عبر العديد من المراحل، و تشير المؤشرات إلى أن ماستركارد سجلت ارتفاعًا بنسبة 40٪ في المدفوعات غير التلامسية خلال الربع الأول من عام 2020 ، وسط جائحة كورونا فيروس”.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق