ساعاتمجوهرات وساعات

تاغ هوير TAG Heuer تزود ساعة موناكو الأيقونية بمحرك طليعي محلي الصنع

 احتفلت تاغ هوير  TAG Heuerخلال عام 2019 بالذكرى السنوية الخمسين لساعة موناكو (Monaco) الأسطورية وبإصداراتها عبر سلسل من الفعاليات الخاصة في جميع أنحاء العالم. فبالإضافة إلى شكله الجديد، شهد الإصدار الأخير من موناكو لأول مرة في تاريخها الذي يعود إلى نصف قرن، استخدام تكنولوجيا جديدة أيضًا، حيث تعمل موناكو بمحرك تم تصنيعه داخليا.

وإلى جانب هذا الإصدار الجديد، تقدم شركة صناعة الساعات السويسرية الفاخرة نسخة أخيرة من محرك كاليبر 12. كما تتميز ساعة موناكو بتصميمها المحدّث وقرصها الرمادي المعاصر. ويتألف هذا الإصدار من 1000 قطعة فقط.

موناكو هوير 02 (Monaco Heuer 02)

عبر إطلاقها لمحرك كاليبر 12، جمعت تاغ هوير TAG Heuer بين الابتكار وشغفها بضبط الوقت بدقة، وهو محرك داخلي الصنع تم تطويره وتصنيعه في سويسرا في عام 2017. وهذا المحرك الآلي الأوتوماتيكي الهام متاحة الآن داخل علبة ساعة موناكو(Monaco)، التي تعدّ واحدة من أكثر منتجات العلامات التجارية شهرة، والتي تعكس أيضاً روح تاغ هوير الجريئة وغير التقليدية. ونظرًا لشكل ساعة موناكو المربع والفريد من نوعه، وهي ميزة تجعل التعرف على هذه الساعة أمرا في غاية السهولة، اضطر صانعو الساعات من تاغ هوير إلى إعادة هندسة الجزء الداخلي من العلبة لاستيعاب المحرك الجديد. وبالإضافة إلى هذا التغيير، تتميز موناكو الجديدة أيضًا بقرص معدل قليلاً، مستوحى بشكل واضح من نماذج موناكو المبكرة. كذلك يختلف التصميم الجديد عن سابقه موناكو 11 كاليبر، حيث يتميز بوجود التاج على الجانب الأيسر من العلبة بسبب بنية محركها.

وتحتوي موناكو هوير 02  (Monaco Heuer 02) قرصاً من الفولاذ المقاوم للصدأ بلون أشعة الشمس فوق البنفسجية PVD المتلألئة، والذي يكمل روعة تصميمه حزامٌ أزرق من جلد التمساح مع درزات زرقاء اللون. ويتميز القرص بتحديث عدادات أوبالين الفضية عند الساعة 3 و9، وثمان مؤشرات ثلاثية الأوجه ومؤشر دائم جديد للثواني فوق التاريخ عند الساعة 6. كذلك تعزز المؤشرات الحمراء على ذراعي الثواني المركزية ويد عداد الكرونوغراف من التصميم الرياضي للساعة.

ويتميز محرك كاليبر هوير 02 الرقيق الذي يغذي هذه الساعة باحتياطي طاقة كبير يصل إلى 80 ساعة. ومن خلال دمج هذا المحرك داخل موناكو، جمعت تاغ هوير بين واحد من أكثر منتجاتها شهرة وخبرتها الأكثر تقدماً في الصناعة المحلية للساعات.

الإصدار الأخير من موناكو كاليبر 12(Monaco Calibre 12 Final Edition)

على عكس المحرك الذي زودت به موناكو في البداية، كاليبر 11، أعطى كاليبر 12 للساعة الشهيرة مظهرًا أنيقًا وتقليديًا، لأن وجوده يتطلب أن يكون التاج على الجانب الأيمن من العلبة، على عكس ما هو معهود مع كاليبر 11. وتقدم تاغ هوير كذلك ساعة “موناكو كاليبر 12” (Monaco Calibre 12)، وهي أحدث إصدار لها مع قرص رمادي مذهل. مزود بحزام من جلد التمساح الأسود الكلاسيكي، ويتميز هذا الطراز باستخدام الفولاذ المقاوم للصدأ في قرص من الروثينيوم المصقول رأسياً. والروثينيوم RU44″ على الجدول الدوري، هو جزء من مجموعة البلاتين وله لون قزحي ديناميكي يتغير بحسب الظلال المختلفة للضوء. كما توفر عدادات أوبالين السوداء والملساء والمتمركزة عند الساعة 3 و9 تباينًا دقيقًا للقرص المصقول. وتتميز ذراع الثواني المركزية، ومؤشر الساعة 12، وقمتا مؤشري الساعة والدقائق باللون الأحمر الغامق، وهي ميزة لافتة للنظر تعزز الأسلوب الخالد والحديث لهذه الساعة الفريدة. وبما أن موناكو كاليبر 12 تعدّ الإصدار الأخير من هذه الساعة، فقد تم إنتاج 1000 نسخة من هذا الطراز فقط، وقد تم نقش العلبة الخلفية المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ لكل ساعة برقم الإصدار المحدود الخاص بها.

وبعد مرور 50 عامًا، لا تزال موناكو قادرة على الإبهار والابتكار. فمع كل إطلاق جديد، تجسد هذه الساعة الأيقونية جوانب مختلفة من روح تاغ هوير الطليعية وتعزز من سمعتها باعتبارها واحدة من أكثر الإبداعات شهرة في عالم الساعات.

موناكو هوير 02  – (Monaco Heuer 02)

رقم المرجع CBL2111.FC6453

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق