ثقافةثقافة وفنون

الناشرين الإماراتيين تبحث سبل تطوير العمل المشترك مع ممثلين عن اتحادات الناشرين في الصين وسنغافورة والفلبين

شاركت جمعية الناشرين الإماراتيين للمرة الأولى في فعاليات معرض هونغ كونغ للكتاب، الذي يختتم أعمال دورته الـ  30  يوم 23 يوليو الجاري في مركز هونغ كونغ للمؤتمرات والمعارض، حيث بحثت مع ممثلي عدد من دور النشر والعاملين في الشأن الثقافي، سبل تعزيز حركة النشر والتوزيع بين الصين والإمارات.

وجاءت مشاركة الجمعية ضمن الفعاليات الثقافية  للقنصلية الإماراتية في هونغ كونغ، وبهدف تعزيز الحضور الفاعل لدور النشر الإماراتية، في مختلف المحافل الثقافية على الصعيدين الإقليمي  والعالمي، وفي سبيل الاطلاع على صناعة النشر في الصين، والتعرف على توجهاتها.

وضمن مساعيها الرامية إلى زيادة علاقاتها الاستراتيجية دولياً، عقدت الجمعية لقاءات مع ممثلين عن المؤسسات الرسمية المعنية بالشأن الثقافي في هونغ كونغ، إلى جانب لقاءات مع اتحادات الناشرين في كل من سنغافورة والفلبين  بهدف تعزيز فرص التعاون الثقافي وتوسيع آفاقه في المستقبل.

وشهد جناح الجمعية زيارة سعادة نبيلة الشامسي قنصل عام دولة الإمارات في إقليم هونغ كونغ، التقت خلالها أعضاء وفد الجمعية، وبحثت مع الوفد سبل التعاون مع الجمعية لتوسيع مجالات التبادل الأدبي بين دور النشر الإماراتية والصينية في هونغ كونغ.

وأكدت سعادة نبيلة الشامسي عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة وهونغ كونغ، في الكثير من المجالات التي تشكل مصلحة حيوية للبلدين، وخصوصاً في المجالات الاقتصادية والثقافية المرتكزة على أسس قوية من التعاون المثمر بين الشعبين الصديقين.

وأضافت الشامسي ” نحن سعداء بمشاركة جمعية الناشرين الإماراتيين في فعاليات معرض هونغ كونغ للكتاب، حيث تنسجم هذه المشاركة مع مساعي دولة الإمارات نحو ترسيخ التعاون الثقافي بين الشعوب بما يخدم المصالح المشتركة ويعزز قيم الحوار البنّاء والتسامح واحترام الاختلاف”.

وأضافت الشامسي: “يمثل النتاج الأدبي والثقافي للشعوب خير وسيلة لبناء علاقات قوية ومستدامة بينها، ومن هنا يأتي حرصنا على دعوة جمعية الناشرين الإماراتيين للمشاركة في الفعاليات الدولية الثقافية، فالعاملون في قطاع النشر يحملون رسالة ساميةً تتمثل في تقديم ثقافتهم وتاريخهم الخاص للعالم ونقل تاريخ وثقافة الشعوب الأخرى إلى بلدانهم”.

وثمّن راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين دعوة القنصلية للمشاركة في المعرض، وأعرب عن شكره لسعادة نبيلة الشامسي قنصل عام الدولة في هونغ كونغ، مؤكداً أن هذه الدعوة تعكس مدى اهتمام وتعاون سفارات الدولة وقنصلياتها في تعزيز المشهد الثقافي والحضاري لدولة الإمارات في مختلف المحافل الفكريّة على الصعيد الدولي.

وأوضح الكوس أن مشاركة الجمعية تأتي استمراراً لمساعيها في الارتقاء بصناعة الكتاب، وتعزيزاً لحركة النشر بين الإمارات وبقية الدول في مختلف أنحاء العالم، وترجمة لتوجهات الدولة التي تحتل مكانة كبيرة على الخارطة الثقافية والأدبية العالمية، بعد أن تمكنت من تعزيز حضورها الفاعل في العديد من المعارض الدولية للكتاب، بالإضافة إلى الأحداث والأنشطة الثقافيّة المتنوعة، التي حرص منظموها على حضور دولة الإمارات ومشاركتها.

وتهـدف جمعية الناشرين الإماراتيين التي تأسست في عام 2009 إلى تطوير قطاع النشر وتوسيع قاعدة شركائها من العاملين في مجال النشر والتأليف، وتمثيل دور النشر والناشرين داخـل دولة الإمارات وخارجها، كما تعمل على نشر الإنتاج الفكري لدولة الإمارات في أرجاء الوطن العربي والعالم، فضلاً عن تنظيمها ومشاركتها في المؤتمرات والمعارض الإقليمية والدولية والفعاليات المعنية بالنشر.

علامات
عرض المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق